اخفاء الاعلان
hide ads

 



ذكر تقرير صحفي اسباني ، عن قدرة برشلونة من التعاقد مع لاعبين جدد في الميركاتو الشتوي المقبل، وفقًا لقانون اللعب المالي النظيف الذي تطبقه رابطة الليجا.


وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو"، إن رابطة الليجا حددت 97 مليون يورو كحد أقصى افتراضي لرواتب لاعبي برشلونة في الموسم الحالي.


جاء ذلك بعد أن حقق برشلونة، خسارة بلغت 481 مليون يورو، حيث يتم احتساب الحد الأقصى للرواتب، على أساس الدخل الإجمالي للنادي، مطروحًا منه التكلفة والخسائر.


ومن المقرر أن يزداد الحد الأقصى لرواتب برشلونة، إذا حصل على دخل كبير، سواء من خلال الصفقات أو عبر توقيع اتفاقية رعاية، مما يؤدي إلى تقليل الخسائر.


وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم ذلك، يستطيع برشلونة إبرام صفقات شتوية، بعدما أعار جريزمان صاحب الراتب الكبير، وباع إيمرسون رويال، بالإضافة إلى خفض راتب جوردي ألبا وسيرجيو بوسكيتس.


وأوضحت أن قانون الليجا في هذه الحالة، يمنح برشلونة الحق في شراء لاعبين في يناير/كانون ثان، بربع الأموال التي تخلص منها عبر بيع أو إعارة لاعبين هذا الموسم.


وذكرت أن في حالة إقالة برشلونة للمدرب رونالد كومان، فإن الأموال المخصصة لميركاتو الشتاء ستقل، لذا من الجيد للفريق، الحفاظ على خدمات المدرب الهولندي حتى الدور الثاني.


خفضت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (لاليجا) حد الإنفاق على القطاع الرياضي في نادي برشلونة، وهو الحد الأقصى الذي يمكن أن ينفقه أي ناد احترافي على رواتب اللاعبين والجهاز الفني، بأكثر من 70% فيما يتعلق بسوق الانتقالات الشتوية لموسم (2021-2022).


وسيؤدي هذا الوضع إلى انتقال برشلونة، من كونه ثاني أعلى ناد فيما يتعلق بحد الإنفاق في لاليجا، إلى المركز السابع.


لهذا فإن التخفيض يتجاوز حاجز الـ 71%، بسبب الوضع الاقتصادي لنادي برشلونة، الذي تراكمت عليه ديون بقيمة 1.35 مليار يورو، حسبما أقر رئيس نادي برشلونة خوان لابورتا، في أغسطس/آب الماضي.


في المقابل، كان النادي الملكي ، وهو الفريق الأكثر إنفاقا فيما يتعلق بحد الأجور المسموح به في المسابقة، زيادة ملحوظة، حيث ارتفع سقف إنفاقه من 473.3 مليون يورو في يناير/كانون ثان الماضي 2021، إلى 739 مليون يورو في سبتمبر/أيلول الجاري، أي بزيادة 56%.


و قد جاء إشبيلية في المركز الثاني، بعدما زادت رابطة لاليجا من حده المتاح بمقدار 20 مليون يورو، ليتفوق على أتلتيكو مدريد، الذي خفضت الرابطة حد إنفاقه بمقدار 46 مليونا، من 217 مليون يورو كانت متاحة له في يناير/كانون ثان، إلى 171 مليون يورو حاليا.


كما ارتفع سقف إنفاق فياريال على لاعبي كرة القدم والفنيين من 142 إلى 159 مليون يورو؛ وكذلك ريال سوسيداد من 95 إلى 127 مليون يورو، وأتلتيك بيلباو بزيادة طفيفة قدرها مليون يورو فقط، من 110.7 إلى 111.8 مليون يورو.


واحتل فالنسيا المركز الأخير، فيما يتعلق بسقف الإنفاق على الفريق الأول لكرة القدم، حيث يعاني أيضا من تخفيض مذهل في حد إنفاقه، من 93.1 مليون يورو كانت لديه في يناير/كانون ثان 2021، إلى 30.9 مليون يورو الآن، بتراجع 67%.