اخفاء الاعلان
hide ads

 

ماذا قال توني كروس ويواخيم لوف بعد الخسارة المخيبة للأمال امام انجلترا


تحسر يواخيم لوف مدرب ألمانيا على الفرص المهدرة في آخر مباراة له على رأس الطاقم الفني للفريق، بعد الهزيمة 2-صفر أمام إنجلترا في ثمن نهائي بطولة أوروبا اليوم الثلاثاء، بعد 15 عاما في تدريب منتخب ألمانيا.


ولم تنجح ألمانيا في اختراق دفاع إنجلترا الصلد والذي لم يستقبل أي هدف في بطولة أوروبا حتى الآن.


وأهدر الألمان فرصتين خطيرتين بواسطة تيمو فيرنر وتوماس مولر بواقع فرصة في كل شوط.


وقال لوف: "نشعر بخيبة أمل كبيرة. كنا نتوقع الكثير وثقتي في الفريق كانت كبيرة، لكن في مباريات مهمة مثل هذه يجب أن تستفيد من الفرص التي تحصل عليها.


وأضاف: "حصلنا على فرصتين خطيرتين بواسطة فيرنر ومولر، وأشعر بالمرارة للخروج من هذا الدور".

Volume 0%

 


وتولى لوف المسؤولية في 2006 وقاد ألمانيا للفوز بكأس العالم 2014، قبل الخروج المذل من البطولة بعد 4 سنوات لاحقة من الدور الأول. وسيخلفه هانز فليك مدرب بايرن ميونيخ السابق.


وأتم: "كان يحدونا الأمل في تحقيق أشياء أفضل في هذه البطولة. أنا حزين لأن حماس الجماهير في بلادنا سيفتر بعد المباراة".


من جهته، أوضح مانويل نوير حارس ألمانيا، أن المباراة كان من الممكن أن تذهب في صالح أي طرف.


وتابع: "أعتقد أنه كان لدينا فرصة هائلة لبلوغ دور الثمانية، لكننا فرطنا فيها ونشعر بخيبة أمل كبيرة".


وختم: "كانت مباراة متكافئة. لاحت فرصة لفيرنر وحين كانت النتيجة 1-صفر لاحت فرصة لمولر. لو كان سجلها كان الوضع سيختلف كثيرا".


أظهر توني كروس، لاعب وسط ألمانيا، رد فعله عقب إقصاء منتخب بلاده من ثمن نهائي بطولة يورو 2020، اليوم الثلاثاء، وذلك بخسارته على يد إنجلترا بهدفين دون رد.


وتحدث كروس لقناة ARD التلفزيونية، قائلًا "يمكنكم تخيل مدى مرارة هذه الخسارة، حيث كانت المباراة متوازنة حتى سجلوا هدفهم الأول، وذلك بعدما حرم الفريقان، بعضهما من تشكيل أي خطورة".


وأضاف "الفاعلية على المرمى أحدثت الفارق، إنجلترا لم تكن لديها أي فرص تقريبًا حتى تقدموا (1-0)، وكان أداؤنا قويًا حتى ذلك الحين، لكن بعد الهدف تغير كل شيء".

 

وجاء هدف تقدم الإنجليز عن طريق رحيم سترلينج، قبل أن يضيف هاري كين، هدفه الأول في البطولة قبل نهاية الوقت الأصلي بنحو 4 دقائق.


من جانبه، قال الحارس الألماني مانويل نوير "كانت لدينا فرصة كبيرة لتجاوز فريق قوي، لكننا فشلنا في استغلالها، ولهذا نشعر بخيبة أمل بالغة".


وأكمل "كان من الصعب على المهاجمين، استغلال الكرات الطولية التي أرسلناها إليهم، كما لم تنجح تمريراتنا العرضية أيضًا، وهو ما حال بيننا وبين إيذاء إنجلترا بقدر ما أردنا".